أدان خليفة المسيح الخامس حضرة مرزا مسرور أحمد أيَّدَهُ اللهُ بِنَصْرِهِ العَزِيز رئيس الجماعة الإسلامية الأحمدية حول العالم أدان العمل الإرهابي الأخير في نيوزيلندا بشدة وقال حضرته:

نيوزيلندا

بالنيابة عن الجماعة الإسلامية الأحمدية في العالم كافة، أُعرب عن عميق مشاعر الأسى وأُقدِّم تعازيّ لجميع المتضررين من الهجوم الإرهابي الهمجي الذي وقع في “كرايست تشيرتش”. يجب إدانة مثل هذه الهجمات البشعة واللاإنسانية تمامًا بأقوى العبارات الممكنة. إنها مأساة خطيرة أن يفقد العشرات من المسلمين الأبرياء أرواحهم أثناء الاستعداد وتوحيد الصفوف للصلاة. لجميع الناس -بغضّ النظر عن عقيدتهم أو معتقداتهم- لهم جميعاً الحق في ممارسة العبادة بسلام. يجب أن يكون هذا الحادث المأساوي بمثابة درس وتحذير للبلدان الأخرى في العالم المتقدم أنه يجب علينا أن نتعاون معًا لمعالجة جميع أشكال العنصرية والعرقية والتطرف الديني والكراهية بحكمة وبيد قوية. دعائنا القلبي الخالص لضحايا هذه الهجمات وجميع الذين تأثروا وتضرروا فيها. يجب تقديم مرتكبي هذا العمل الشرير إلى العدالة على الفور.” (بيان الجماعة الإسلامية الأحمدية)

كما أدانت الجماعة الإسلامية الأحمدية عبر فروعها في أستراليا وكندا والمملكة المتحدة وغيرها بمشاعر الألم والأسى أدانت بشدة الحادث الإرهابي البشع الذي أودى بحياة عشرات المصلين الأبرياء في مسجد مدينة “كرايست تشيرتش” في نيوزيلندا يوم الجمعة سائلين المولى عزّ وجل أن يتغمد الشهداء برحمته الواسعة ويصبّر أهاليهم، اللّهُمّ آمين.

إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ.

الأحمدية نيوزيلندا

تعقيب موقع بساط أحمدي على تصريح السياسي الأسترالي فريزر أنينغ Fraser Anning

 

نيوزيلندا

 

مع كل الاشمئزاز الذي تثيره كلمات هذا السياسي والتي تخصص أقل من ربع سطر فقط لإدانة الجريمة البشعة التي تتلخص في ذبح أناس أبرياء ذبحاً جماعياً حدث مثله فقط في العصور المظلمة قام به المنفذ بكل فخر واعتزاز وتحدي للقانون الدولي، فيما تُخصص كلمات السياسي بقية أسطر الرسالة لإدانة الضحايا أنفسهم وتبرير قتلهم، مع كل ذلك وما يثيره من اشمئزاز إلا أنَّ النقطة من كلامه هي أن سبب قتل المسلمين اليوم بهذه البشاعة هي المسلمين أنفسهم بسبب تدفق المهاجرين ! وهذه في الحقيقة مغالطة بل مغالطات مركّبة منه لأن السبب الرئيسي ليس المهاجرين المسلمين فحتى أبناء البلد نفسه قد يدخلون الإسلام، فهل حينها سيتحولون هم فجأة إلى مهاجرين؟ إذن ليست القضية المهاجرين المسلمين لأنه مجرد فكر قد يعتنقه أهل بيت فريزر نفسه. أما السبب الحقيقي فهي الإسلاموفوبيا أي بث كراهية الإسلام والمسلمين التي يسمح بها الساسة الغربيون والسماح بفتح محلات السلاح التي تبيع تراخيص القتل لكل من هب ودب كما تُباع الآيسكريم والحلوى. وفي الحقيقة ليست هذه التصريحات الأولى من نوعها إِذْ سبق وأن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: I think Islam hates us أي أعتقد بأن الإسلام يكرهنا نحن الغرب! وغيرها من تصريحات لا تفيد إلا في التفرقة وتقوية التطرّف والكراهية والإجرام.

تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب
تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب

فيما يلي صورة تم تركيبها لعناوين صحف غربية كلها تثير الهلع والكراهية ضد المسلمين، وما هي إلا نموذج فقط حول الإسلاموفوبيا الممنهجة في الإعلام الغربي:

نيوزيلندا

طبعاً نحيي المملكة المتحدة البلد المثالي للتعايش السلمي نحييها على اتخاذ الإجراءات المهمة مثل منع المشايخ المتطرفين ومُنظّري التفرقة الغربيين وكذلك النازيين من دخول المملكة والقرار بسجن المتطرف اليميني البريطاني “تومي روبنسون” مقابل انتخاب السياسي المسلم صادق خان كعمدة أهم عواصم العالم قاطبة لندن وساجد جاويد وزيراً للداخلية وغيرهم وَعَلَى منعها قانونياً فتح محلات تجارة وبيع السلاح. ولكن لا بد من وضع حد لبعض وسائل الإعلام مثلما يتم وضع حد لعداء السامية.

نصيحة لجميع الإخوة الكرام المسلمين وغير المسلمين على حد سواء

لقد تم إدانة هذا الحادث البشع رسمياً من قبل الحكومة الأسترالية وتم اعتباره عملاً إرهابياً وأصدرت الأوامر بإقفال مؤقت لجميع المدارس في “كرايست تشرتش” التي شهدت الحادث بما في ذلك الجامعات والمحلات والمساجد والكنائس حتى إشعار آخر. لهذا يجب أن لا ينشر أحدٌ منا على الإطلاق أو يروج ولو بحسن نية لهذا الفيديو الإرهابي لأن هؤلاء الجبناء القتلة يهدفون في الواقع إلى انتشار هذا التسجيل بهدف تغذية التطرّف وإيقاظه قدر الإمكان. أما إذا كان لا بد من نشر شيء فليكُن فقط منشور استنكار لهذا العمل الجبان مع الدعاء. بٰارَكَ اللهُ فِيكُم وجزاكم أحسن الجزاء، اللّهُمّ آمين.

وَآخِرُ دَعْوَانْا أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

About الأستاذ فراس علي عبد الواحد

View all posts by الأستاذ فراس علي عبد الواحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.