لا يمكن في سطور قليلة حصر مشاغل الخلافة الإسلامية الأحمدية لأنها تفوق هذا المنشور بكثير، ولكن مِن هذه المشاغل العديدة حالياً قيام الخلافة الراشدة الثانية تحت أمير المؤمنين حضرة مرزا مسرور أحمد خليفة المسيح الخامس أيَّدَهُ اللهُ بِنَصْرِهِ العَزِيز بإرسال أسراب من طيور الرحمة المتمثّلة بالشباب والرجال من كافة الأعمار إلى مدن ألمانيا المتضرّرة بفعل الفيضانات مؤخراً وذلك للمساعدة في تجفيف تلك المناطق وتنظيفها ومساعدة الأهالي في نقل أمتعتهم إلى برّ الأمان ونقل أسِرّة المستشفيات إلى المنازل والمراكز الصحية لإسعاف المصابين وتقديم وجبات طعام وشراب للمحتاجين في هذه الظروف وإقامة سدود مؤقتة لمجابهة المياه العتيدة ومنعها وتأخير تقدمها وغيرها من أعمال الإغاثة التي يقوم بها هؤلاء الرجال من شيبة وشباب لوجه الله تعالى ومواساةً لخلق الله ﷻ وعملاً بسُنّة النبي الأكرم مُحَمَّد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

وَآخِرُ دَعْوَانْا أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

المزيد: الخليفة الخامس مرزا مسرور أحمد أيده الله بنصره العزيز

About الأستاذ فراس علي عبد الواحد

View all posts by الأستاذ فراس علي عبد الواحد

2 Comments on “مشاغل الخلافة الإسلامية إرسال طيور الرحمة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *