فرعون الخروج من كلام المصلح الموعود

من هو فرعون الخروج الذي ذكر في القرآن الكريم والكتاب المقدس؟

يقول المُصْلِح المَوْعود رَضِيَ اللهُ عَنْهُ:

لقد ذَكَرَ بعضُ المفسرين أن اسم فرعون موسى هو رعمسيس وليس منفتاح. ولكن هذا ليس بصحيح، لأن رعمسيس هو الذي تربّى موسى عَلَيهِ السَلام في بيته، أما الذي بُعث موسى نبياً في زمن حكمه فهو ابنه الثاني مِنِفَتاح. والتوراة أيضًا تشير إلى ذلك، إذ وَرَدَ فيها أنه عند ولادة موسى عَلَيهِ السَلام كان بنو إسرائيل مُسخَّرين في بناء مدينة اسمها رعمسيس (الخروج 1). ويبدو من هذا أن اسم الملك الحاكم عندئذٍ هو رعمسيس الذي كان يبني مدينته باسمه. كما ورد في التوراة أيضاً أنه بعد وفاة هذا الملك بُعث موسى نبياً (الخروج 2). فالملك الذي أُرسِلَ إليه موسى والذي تعرض للغرق هو مِنِفَتاح بن رعمسيس، وهذا ما تؤكده الموسوعة اليهودية أيضا (انظر مجلد 8، كلمة Menephatah).” (التفسير الكبير، سورة يونس)

وَآخِرُ دَعْوَانْا أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

انقر هنا لقراءة المزيد من قصة سيدنا موسى عليه السلام

نقلها الأستاذ: فراس علي عبد الواحد

About الخليفة الثاني للمسيح الموعود المصلح الموعود مرزا بشير الدين محمود أحمد رضي الله عنه

View all posts by الخليفة الثاني للمسيح الموعود المصلح الموعود مرزا بشير الدين محمود أحمد رضي الله عنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *