الله يستهزئ به…

رسالة إتمام الحجة ..3

يقول الله تعالى في كتابه العزيز:

{ اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (16)} (البقرة 16)

وقال أيضا: {قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ (39)} (هود 39)

وقال المسيح الموعود عليه السلام بأن الله علمه أربعين ألفا من اللغات العربية.

والمعترض في قمة جهله وهوسه عرض هذا الكلام مستخفّا ومستهزئا بالمسيح الموعود عليه السلام، فقال: ما هذا الكلام؟ ما هي هذه اللغات؟ قل شيئا مفهوما!

قال هذا بكل استهزاء وسخرية، ولكن الله يستهزء بهم ويمدهم في طغيانهم

حيث أثبتنا بهذا الكتاب أن هذا المعترض رغم أنه حمّل نفسه شهادات في اللغة، لم يكن يعرف ما هي هذه اللغات ولم يسمع بوجود لغات عربية مختلفة، فهو يجهل أمورا أساسية في اللغة ويجهل مدى اتساعها. فهكذا أظهر الله جهله واستهزأ به وفق الآية التي ذكرتها.

الا هل بلغت اللهم اشهد..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *