أرسل لنا أحد الإخوة الكرام على الخاص شبهة مضحكة من معترض يبدو أنه يعاني من اضطرابات نفسية على منشور لنا من سلسلة “من مساجدنا حول العالم”، ومردُّ (اضطرابه) شبهته المخجلة بأن مسجد “بيت الأمان” التابع للجماعة الإسلامية الأحمدية في إحدى مدن ألمانيا ليس بمسجد في الحقيقة وإنما هو فندق لجني المال واسمه “فندق فريدن” !

طبعاً لا يستحق هذا الكلام أي رد، ولكن لردع انتشار مثل هذه العقليات السخيفة في عالم لا زال يعاني من الأمراض الفتاكة وبالكاد بدأ يخرج من فترة اضطرابات ما بعد الكوڤيد وغيره، كان هذا الرد السريع:

مسجد “بيت الأمان” في “نيدا Nidda” بألمانيا لم يتحول قَطّ إلى فندقٍ كما يتمنى نَفَرٌ من الجاهلين، بل لا زال مسجداً للمسلمين تابع للجماعة الإسلامية الأحمدية يصدح بـ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ، وهذا هو الموقع الرسمي للمسجد ، وفي ما يلي عنوان مسجد “بيت الأمان” لمن يحب زيارته:

Bait-ul-Aman Moschee

Stehfelder Weg 4, 63667 Nidda, Germany

وهذا هو عنوانه على خرائط غووغل Google Maps لمن يود التأكد من وجود المسجد وعمله في الوقت الحالي.

كذلك فإن كلمة “فريدن Frieden” بالألمانية ليست عنواناً لفنادق وملاهي بل هي كلمة عامة وتعني “السَلام Peace” وهي رسالة “مسجد بيت الأمان” للشعب الألماني الذي بدأ يربط الإرهاب والوحشية بمساجد المسلمين للأسف، فكانت كلمة “السَلام” رسالة تدحض هذا النظرة الخاطئة حول مساجد المسلمين وأن المساجد ليست في الحقيقة إلا بيوت أمانٍ ودور سلام.

كذلك يوجد في ألمانيا وبالقرب من مسجد “بيت الأمان” يوجد مسجد آخر للجماعة الإسلامية الأحمدية اسمه “دار الأمان”، وهذا هو الموقع الرسمي للمسجد، وهذا عنوان المسجد لمن يحب زيارته:

Straßheimer Str. 16, 61169 Friedberg (Hessen), Germany

بٰارَكَ اللهُ فِي خليفتنا المفدى حضرة مرزا مسرور أحمد خليفة المسيح الخامس وأيَّدَهُ بِنَصْرِهِ العَزِيز لبناء المزيد من المساجد ونشرها حول العالم وإعادة الصورة الناصعة للإسلام. اللّهُمّ آمين

 

وَآخِرُ دَعْوَانْا أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

About الأستاذ فراس علي عبد الواحد

View all posts by الأستاذ فراس علي عبد الواحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.